ثامن عجيبة بعد السبع العجائب

ثامن عجيبة بعد السبع العجائب

ثامن عجيبة بعد السبع العجائب

وهل في وصف الملاك من خطيه

تناهيد انفاسي وخفقات نبضي

زلزال روح

فحينما رأيتك

ايقنت روحي 

أني بطول انتظاري 

قد اهديتُ بتوأمي

فما بال قلبي في لقائك راغباً

وما بال عيني لاتريد سواكِ

أما الاقدار قد اذنت لنا

من بعد طول الانتظار تجمعاً

أوما احتضان العشاق صار متعذراً

فويلي أنا لا احتمل في بعدك يوما

ليت لنا سقف يأوينا سوياً

وياليت لنا غطاءً من جوع البرد يشبعنا

فصدرك قد ملأ ميزان جسدك ارتواءً

وخصرك المهذب في زواياكِ منحوتا

و شعرك الحريريُ يرفرف تطايراً

وخطى ردفيك تراقص طبلة الغنجَ

تهز الارض بردفٍ تحرج به النظرَ

  وفي عينيك روضةً تنظر الدلعَ

وفي ثغرك ريقٌ به اصل الخمرَ

وبعشقكِ انثر لكِ الحرف مُدلالَ

 عهداً بأني لن افارقكِ مدى الدهرَ

أما اذن لنا القدر ان يحتوينا

.

.

.

مدونة أبوفارس

التعليقات


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل