الروح و الجاذبية

الروح و الجاذبية

 

فلسفتي بين الارواح و الجاذبية

 

الأنفس أصوات هادئه تتأثر وتؤثر على ما حولها 

حينما نسمع أو نرى أو نقترب

ممن يحملون نفس قالب و خريطة التفكير و الاحساس

 تتسارع الجاذبية و تقوى الملاحظة

تشعر بأنك تتحدث و تستمع إلى تلك الروح

 إحساس و حرارة خفية

أنه ينظر إليك و شعور القشعريرة

خفقات مستمرة و أنفاس ضيقة

يقال أن الاعجاب و الحب و الصداقة و الزواج

أنما هو جزء من الجاذبية العظمى الكهرومغناطيسية

بين الشخصين و بين كل كائن حي

فهي

انجذاب و اندماج و تمازج

مشاعرٌ داخلية

إلى هذا الشخص المجهول

فالبعض تحبه من اول لقاء

والآخر تبغضه من اول لقاء

ليس لأسباب بعينها بل هو ذلك

الشعور

بتوأمة الانفس و جاذبية الضمير و ترابط الروح

وتبقى جاذبية الأرواح سراً لا يعلم مكنونه إلا الله

كنت هنا أهيم بين الروح و الجاذبية

.

.

.

مدونة أبوفارس

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل