براءة الاختراع و الملكية الفكرية

براءة الاختراع و الملكية الفكرية

 

alt

براءة الاختراع

&

الملكية الفكرية

 


(مشروع يدعم التطور التقني و مجالات الفكر و المخترعين)

براءة الاختراع هي وثيقة تثبت ملكية الفكرة لمالكها و تمنع الآخرين من التعدي عليها ..

ينظر الكثيرون إلى أنظمة الملكية الفكرية ولا سيما براءات الاختراع على أنها جائزة

أو تكريم يناله المبدع و الواقع أنها بعيدة كل البعد عن التكريم و الإشادة فالجائزة قد

تكون مادية أو معنوية ويتم التقدم أو الترشيح للحصول عليها في حين أن مواد الملكية

الفكرية يتم فقط التقدم للحصول عليها من قبل مالكها ولايتم الترشيح لها من قبل

الآخرين كما لاينتج عنها مكافآه مالية أو معنوية بل هي سند قانوني يثبت ملكية الفكرة

ومن هنا جاء اسم ملكية فكرية

 

ماهية براءة الاختراع !!

 

يمكن النظر إلى وثيقة براءات الاختراع على أنها وثيقة تملك للفكرة مثل وثيقة تملك

العقار تماماً ..

فقد يدفع أحدنا قيمة العقار ثم يقوم بتسجيله لدى الدوائر المختصه بالتسجيل 

 لإثبات ثلاثة أمور على الأقل وهي بمثال حي لبراءة الاختراع ..

1 أنه لم يتعد على اختراع لمالك آخر في اي مكان في العالم.

2 إثبات حقه في الفكرة .

3 حمايته من تعدي الآخرين عليه .

و براءة الاختراع يقوم مالك الفكرة أو الاختراع بالانفاق للحصول على تقنية جديدة و

تطويرها ثم يتقدم بتسجيل الاختراع لدى الدوائر المختصة مكتب براءة الاختراع

لإثبات تلك الامور الثلاثة السابقه الذكر .


وتثبت وثيقة براءة الاختراع ملكية الفكرة لمالكها و تمنع التعدي عليها تجارياً أو بالبيع

أو التسويق أو العرض للبيع أو الاستيراد أو التصنيع لمدة عشرين سنة من تاريخ

تسجيل طلب البراءة في حدود الدولة التي تم تسجيل طلب البراءة فيها فقط دون سواها

من الدول.

شريطة تسديد الرسوم السنوية عن البراءة أو الطلب . وفي حال عدم السداد يصبح من

حق اي شخص أن يستغل الاختراع المشمول بالبراءة استغلالاً تجارياً دون الرجوع

لمالك الطلب أو البراءة التي سقطت إما لإنقضاء مدة العشرين سنة وإما لعدم سداد

الرسوم السنوية .


عالمية الفكرةو محلية الاستغلال !!


هناك فرق بين عالمية الفكرة و محلية الاستغلال التجاري فعند تسجيل طلب براءة

اختراع يقوم مكتب البراءات المعني بفحص جدة الطلب أن يكون جديداً على مستوى

عالمي أي يتم البحث في قواعد البيانات في أي مكان في العالم سواء قواعد بيانات

براءات الاختراع أو دوريات علمية أو صحف أو مجلات أو غيرها لإثبات أن الفكرة

غير مسبوقة و غير مملوكة لآخر وهذا هو المعنى بـ عالمية الفكرة أما محلية الاستغلال

فتعني ان استغلال الاختراع الموصوف في البراءة استغلال تجاري محدود في حدود

الدولة التي منحت البراءة فقط و لا يتعد لسواها من الدول .

 

مالك البراءة و المخترع 

 

يخلط الكثير من غير العالمين بأمور براءة الاختراع بين مالك البراءة و المخترع فإذا

كان المخترع موظفاً في مركز ابحاث إحدى الشركات و توصل لاختراع ما كما تتطلب

منه مهام عمله فإن ملكية الاختراع تعود للشركة التي يعمل فيها المخترع وليس

للمخترع ولايمنع ذلك من ذكر اسم المخترع في طلب البراءة أو البراءة الممنوحة بل

إنه من الضروري جداً ذكر مخترع واحد على الاقل في طلب البراءة وأن يكون هذا

المخترع شخصاً طبيعياً وليس اعتبارياً وبغير ذلك لا يتم تسجيل طلب البراءة وعلى

الرغم من إمكانية انتقال ملكية البراءة أو الطلب من مالك لآخر إلا ان اسم المخترع

أو المخترعين يبقى دون تغيير في وثيقة البراءة .


 

الآثار المترتبه اقتصادياً لبراءات الاختراع

 

تفيد براءة الاختراع في توفير الحماية القانونية اللازمة لنتاج مراكز البحث و التطوير

بحفظ الاستثمارات التقنية التي انفقت عليها الجهة المالكة لها عند طرحها في الأسواق

فبغير الحماية القانونية التي توفرها براءات الاختراع يصبح من السهل جداً للمنافسين

تقليد المنتج الناجح في الاسواق و طرحه بسعر اقل بكثير من سعر مطور التقنية لعدم

تكبد المقلد تكاليف البحث و التطوير التي انفقها المطور على المنتج ما ينتج عنه

خسارة المطور.

 

 

/ آبوفآرس ~

 

التعليقات

  1. محمد ابراهيم القطان علق :

    حل جذرى لمشاكل الرى فى مصر، و دول الجوار بدون اعباء عمل بنية تحتية للرى
    جهاز رفع للمياه الجوفية حتى سطح الارض بتكلفة تشغيل زهيدة جدا.
    لمصر و اغلب دول الجوار التى تعانى من ندرة المياه

    يوجد الآن اسلوب ميكانيكى بسيط لرفع المياه الجوفية من الاعماق " حتى 100 متر " الى سطح الارض
    لوضعها فى احواض او قنوات مائية تمهيدا لاستخدامها فى الرى بالاساليب التقليدية المتعارف عليها حاليا
    سواء كان الرى غمر ، تنقيط او رش .

    المحرك المستخدم اما ديزل : واحد بستم و يستهلك 1 لتر سولار / ساعة ، ويعمل بادنى قوة له
    او كهرباء : بمحرك 3 ك/وات / ساعة 220 فولت و يستهلك واحد لتر سولار / ساعة ايضا.
    طاقة الرياح : فى الاماكن التى تسمح قوة الرياح فيها بذلك " قيد التجربة ".

    و ترجع قلة استهلاك الطاقة المحركة لهذا الاسلوب الميكانيكى الى الغاء عبىء الجهد الواقع على المحرك و ذلك بالتحايل على الجاذبية الارضية المسببة لذلك حيث انه يتم رفع عامود من المياه يصل وزنه الى 800 كجم حتى سطح الارض "عشر مرات كل دقيقة، اى 600 مرة/ساعة وسوف يتم شرح ذلك عند التطرق الى التفاصيل الفنية عند اللزوم.

    هذا الاسلوب الميكانيكى يعمل فى كافة انواع الاراضى .

    الوادى و الدلتا : للاراضى البعيده عن المجارى المائية .

    الصحراء للاراضى التى مياهها الجوفية البعيدة عن متناول المزارع وتستخدم طلمبات غاطسة بتكلفة تشغيل
    باهظة لا تتناسب مع محاصيل المزارع الصغير او المتوسط ، كذلك تحتاج لصيانه دورية مكلفة جدا ، حيث انه
    لابد من اخراج اى طلمبة اعماق لعمل اى نوع من الصيانة او الاصلاح بها ، وهذا سبب كافى لامتناع الناس عن التعامل مع هذه الاراضى، و يعفى من ذلك اذا استخدم هذا الاسلوب الميكانيكى موضوع هذة التكنولوجيا الجديدة .

    مزايا هذا الاسلوب
    لا يحتاج الى صيانه تحت ارضية مطلقا .
    لا يبلى ولا يكهن .

    ينتج 98.5 متر مكعب / ساعة او اكثر، اذا كان البئر الجوفى 20" مستهلكا 1 لتر سولار/ساعة فقط او مايعادل
    ذلك من كهرباء 220 فولت " او 380 فولت .

    يمكن ان يشترك اكثر من مزارع فى نفس المعدة ، كذلك الرى فى نفس الوقت دون الحاجة الى انتظار " الدور"
    تماما مثل مستخدمى مياه المجارى المائية مباشرة كما كانت فى الزمن الجميل .

    كذلك قد تم ايداع هذا البحث باكاديمية البحث العلمى مكتب براءات الاختراع برقم " 1396/2008 " و تم بحمد الله صدور براءة اختراع فى يوليو 2011 كما تم النشر عنه فى جريدة البراءات رقم 720 الصادرة فى اغسطس 2011.

    لمشاهدة الفيديو برجاء استخدم هنا الرابط ، www.youtube.com/watch?v=K5f9AmU7HB8

    مقارنة بين تكاليف الرى الحالية بالصحراء
    و تكلفة استخدام هذا الاسلوب الجديد

    حاليا - يستخدم زارعوا الصحراء طلمبات اعماق عالية التقنية ، تدار بمحرك 4 او 6 او 8 سلندر ، التى تستهلك
    سولار وزيت بكمية كبيرة و مكلفة جدا، فضلا عن تكلفة الصيانة.
    يضاف الى ذلك ان صيانة طلمبة الاعماق تستوجب اخراجشها من البئر الجوفى تماما ، و ذلك مكلف جدا
    ولا يمكن صيانتها او اصلاحها بدون رفعها بونش ثم انزالها حينما تتم اعمال الصيانة او الاصلاح .

    الاسلوب الجديد - لا يبلى ولا يكهن ، ليس له اى اعمال صيانة تحت ارضية ، يستهلك " عشرة فى المائة" مما تــستهلكه طلمبات الاعماق الاخرى ، فضلا عن ان هذا الاسلوب يجوز ادارته بالديزل او بمحرك كهربائى صغير 220 فوات وليس 3 فاز ، كما يمكن لاكثر من مزارع ان يستخدم نفس المعدة فى نفس الوقت نظرا لاسلوب عملها الذى لا يتعارض مع ذلك . و جدير بالذكر ان الطلمبة الموكل اليها رفع المياه الى اعلا (( محمية من السقوط فى البئر )).

    و بما ان المزارعون يحجموا عن التعامل مع الاراضى الصحراوية التى مياهها الجوفية عميقة ، و الرى بالتبعية مكلف للغاية ، و هذا يعجز معظمهم ، فتكون النتيجة الحتمية هى الاحجام التام عن التوسع فى الرقعة الزراعية الصحراوية فيقل العرض عن الطلب و تلتهب اسعار المنتجات الزراعية ، اما الرى باستخدام هذا الجهاز الجديد فتتقلص تكلفة التشغيل بنسبة 90% من التكلفة الحالية.

    و ذلك بخلاف الاسهام الايجابى جدا فى الحد من آثار الفقر المائى الوشيك الحدوث فى مصروبعض دول الجوارلا قدر الله،.

    تليفاكس : 0459166450
    موبايل : 0122125269
    بريد : kattan@kattanranch.com

    الزراعة بالرش او بالتنقيط ترشد استهلاك المياه تماما
    محمد القطان

  2. abofares abofares علق :

    محمد ابراهيم القطان....
    بارك الله فيك و إلى الامام يالغالي
    دمت بصحة و سلام

  3. علا الاحمد علق :

    السلام عليكم ..هل يستطيع الشخص ان يعطي افكار لعمل شي دون عمل هذا الشئ وهل يوجد شركات تتبنى الافكار وتنتجها ..وبعد ذلك هل يعتبر هدا الاختراع له ويسجل باسمه..وشكرا

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل